Wednesday, February 1, 2012

فؤاد خليل:إيسترنباك.. رائدة تصنيع الكرتون على مستوى المنطقة

For OUTBOUND home page, go to http://outbound.indevcogroup.com


الصناعات الوطنية - منطقة الدمام
إضاءات

§   منتجاتنا تقدم ميزات تنافسية كبيرة لعملائنا في شتى أنحاء المملكة.
§   السعودة ضرورة للاقتصاد الوطني.
§   السلامة البيئية، ودعم الشركات الوطنية على قائمة أولويات الشركة الشرقية لصناعة الكرتون.
___________________________________________________




تمكنت الشركة الشرقية لصناعة الكرتون (إيسترنباك) عبر مسيرتها الحافلة بالإنجازات من ملاحقة  التطورات التي شهدتها صناعة الكرتون المضلع عالمياً وتوطينها محلياً من خلال حرصها الدائم على اقتناء كل تقنية جديدة ومتطورة في هذا المجال، فحققت الزيادة في السوق المحلي ووصلت بمنتجاتها المميزة إلى العديد من دول العالم.

حول أبرز إنجازات الشركة ومشاريعها الحالية وطموحاتها المستقبلية، التقينا الأستاذ فؤاد خليل المدير العام للشركة الشرقية لصناعة الكرتون (إيسترنباك)  والذي استهل حديثه معنا بالقول:

بحمد الله وتوفيقه تم تأسيس الشركة الشرقية لصناعة الكرتون(إيسترنباك) في عام ١٤١٤هـ أي نهاية عام ١٩٩٣ وفتحت آفاق وتقنيات جديدة تخدم العديد من المجالات الصناعية والزراعية وتخلق فرص عمل للكوادر الوطنية.

وتعدّ الشركة الشرقية لصناعة الكرتون شركة من شركات مجموعة (نابكو) التي تأسست في عام ١٩٥٦م والمتواجدة في مختلف مناطق المملكة السعوديّة وهي فرع من مجموعة إندفكو للإنماء النصاعيّ .

وأضاف خليل: تمتد اواصر الشركة الشرقية لصناعة الكرتون الى العالم من خلال شركات شقيقة متواجدة في لبنان ومصر واميركا وبريطانيا.

محليّا، إن مصنعنا مجهّز بأحدث المعدات والتقنيات على نحو يضمن سرعة فائقة في تلبية إحتياجات العملاء من الكرتون المضلّع في القطاعات المختلفة والتي تشمل تغليف كافة المنتجات الصناعية والأغذية المجهّزة والأدوية والبتروكيماوية وغيرها...

واستطرد خليل قائلا: تتميز الشركة الشرقية لصناعة الكرتون (إيسترنباك) بالخبرة العالية للمجموعة  التي تمتد جذورها لما يزيد عن نصف قرن بالإضافة إلى اطلاعنا على الخبرات العالمية المتنوعة بحيث ساعدت هذه العوامل على احتلال مكانة رفيعة في نفوس عملائنا في كل من المملكة وكافة دول الخليج العربيّ إلى جانب العديد من الدول الأوروبية، وتحرص الشركة على مواكبة التطوّر والتحسين المستمر لأدائها وفق أفضل مقاييس و نماذج الأداء في الصناعات العالمية.

وزاد: بفضل الله ثم بفضل تحديث خطوط الإنتاج بصفة دورية وجلب الأحدث منها تمكنا من مضاعفة الطاقة الإنتاجية لثلاثة أضعاف مع الأخذ في الاعتبار سلامة موظفينا والسلامة البيئية الشاملة وطرح تشكيلة واسعة من المنتجات الكرتونية التي تلبي احتياجات قطاعات السوق المختلفة، مشيرا إلى أن الشركة الشرقية لصناعة الكرتون (إيسترنباك) تهدف إلى تحقيق أكبر قدر من النجاح في السوق عبر توفير منتجات ذات جودة وخدمة وفقا للمعايير الدولية ومتطلبات السوق السعودية والخليجية والعالمية.

ولفت خليل إلى أن الشركة برعت في تصنيع الألواح الكرتونية المختلفة وتلبية كل احتياجات العملاء بالاضافة الى الطباعة باستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية، مؤكدا على سعي الشركة الحثيث لإثراء السوق بكل ما هو جديد في عالم المنتجات الكرتونية.

وقال خليل: من خلال إيماننا الشديد بالمسؤولية الاجتماعية بمفهومها الواسع سعت الشركة لوضع البرامج اللازمة لتنمية المجتمع والبيئية واتخذت مسارات عمل في كافة الاتجاهات بما يضمن لها موقعا متميزا وأداء مشرفا على خارطة الشركات العالمية المصنعة للكرتون حيث تركز عمل الشركة على البحث المستمر في نظم إدارة الجودة والسلامة البيئية وتمكنت بالفعل من الحصول على شهادات عالمية في هذا المجال لعل من أبرزها شهادة الايزو- ٩٠٠١ : ٢٠٠٨ ، وشهادة HACCP، وشهادة  GMP بالإضافة إلى شهادة BRC العالمية. ولا زال العمل جاري للحصول على شهادة متخصصة جديدة لمواكبة التقدم والسعي الدائم نحو التميّز.

وأضاف: لعل الاهتمام الأكبر للشركة الشرقية في صناعة الكرتون بعد السلامة البيئية منصب على تفعيل دور الشركات الوطنية العاملة في مجال انتاج الكرتون هو تحقيق لدفع عجلة الاقتصاد وتشجيع الصناعات الوطنية والحفاظ على الثروة الوطنية والموارد الطبيعية للمملكة.

وقد نجحت الشركة بحمد الله في كسب ثقة كافة الشركات الوطنية الموردة نظرا لالتزامها ووفائها بتعاقداتها معهم. ومن خلال كل هذا كَوّنت الشركة خلال السنوات الماضية خبرة فنية وإدارية مثالية للحصول على افضل المنتجات الكرتونية واستغلالها بالشكل السليم مما يعود بالنفع على الوطن والمواطن والبيئة.

وتحول المدير العام للشركة الشرقية لصناعة الكرتون للحديث عن أبرز المعوقات التي تواجه صناعة الكرتون في المملكة قائلا: إن صناعة الكرتون من الصناعات المتميزة ولها العديد من الأسرار والتقنيات الخاصة بها، وبالطبع ليست جميع المواد الخام اللازمة لها متوفرة بالأسواق المحلية مما يضطرنا للاستعانة بالأسواق الخارجية حيث ان الشركات المحلية لا تستطيع تغطية احتياجاتنا من الكميات في اغلب الاحيان، ومن هنا نلفت الانتباه الى خطورة فرض رسوم على المواد الخام المستوردة لما في ذلك من تأثير على أسعار الكرتون محليا، مشيرا إلى أن الكرتون يعتبر مادة أساسية في تغليف أغلب المنتجات الصناعية والزراعية وغيرها وسيؤدي فرض تلك الرسوم إلى زيادة في أسعار المنتجات.

ثمة معوق آخر يتمثل في ارتفاع تكاليف الشحن وندرة الشاحنات اللازمة لعمليات النقل موسمياً مما يرفع من قيمة الشحن، ناهيك عن صعوبة الحصول على العدد الكافي من الشاحنات في الوقت المحّدد مما يؤثر على عمل الشركة وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه الزبائن.

وتطرق الأستاذ فؤاد خليل إلى الحديث عن برامج السعودة وانعكاساتها على الشركات والمؤسسات قائلا: نحن نؤمن أن السعودة ضرورة وطنية ولا ينكر أحد أهميتها في حل مشكلة البطالة وتدريب جيل جديد من الشباب يكون قادرا على المشاركة بفاعلية في إرساء دعائم النهضة التي نوقن أنها لن تكون إلا على أيدي الشباب، فضلا عن أنها توفر للشركات والمؤسسات الاستمرار والاستقرار.

وإذا كنا نعي جيدا أن الصناعة خيار استراتيجي فإنه من الأهمية بمكان أن تسعى المعاهد والكليات التقنية للمساهمة بدورها في تخريج كوادر متسلحة بسلاح العلم والتدريب  وأن يدرك شبابنا السعودي أهمية دوره في  صناعة حاضر ومستقبل المملكة.

ونحن بدورنا نشارك في تدريب وتأهيل الشباب السعودي لإيماننا العميق بأهمية مشاركته في إرساء دعائم النهضة الاقتصادية الحديثة وقيادة المسيرة الصناعية في المستقبل.

وعن أهم الخطط المستقبلية للشركة قال خليل: تسعى الشركة الشرقية لصناعة الكرتون (إيسترنباك) بأن تكون من أحدث الشركات في المنطة والعالم ولديها خطط كثيرة سترى النور في المستقبل القريب. فإننا بفضل الله لدينا من الأفكارالمبدعة الخلاقة ما يجعلنا نستمرّ في البحث والتطوّرعن افضل السبل لخدمة المستهلك والصناعة الوطنية على حد سواء ومواكبت التطور الهائل إذ تشهده الأسواق في أنظمة التغليف المختلفة، مستعينين على تحقيق ذلك بعد توفيق الله ببقية مصانع وشركات (نابكو).

وفي نهاية هذا الحديث أعرب مديرعام الشركة الشرقية لصناعة الكرتون (إيسترنباك) عن شكره العميق لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لما يقوم به من دوررائد في توطين ودعم الصناعات المختلفة بالمملكة متمنيا التوفيق والسداد للجميع.


Bookmark and Share



No comments:

Post a Comment